هدم مقاهي و مطاعم السمك باب مرسى أكادير – هدم مقاهي السمك في مدخل ميناء أكادير

هدم مقاهي و مطاعم  السمك باب مرسى أكادير – مقاهي السمك في مدخل ميناء أكادير

1- هدم مقاهي و مطاعم  السمك باب مرسى أكادير : تقديم

فيديو آخر جديد من قناة ومدونة أهلا أكادير فيديو اليوم عن بعض المشاهد التي التقطتها عدسة أهلا أكادير الأحد  12 يونيو لعملية هدم مقاهي و مطاعم  السمك باب مرسى أكادير – أي مطاعم السمك في ميناء أكادير على بعد أمتار من مارينا أكادير.

هدم و إعادة هيكلة هذه المطاعم لمخصصة لتقديم واجبات السمك يأتي في إطار المحور السادس من برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024  الموقع أمام أنظار الملك محمد السادس في مدينة أكادير خلال شهر فبراير 2020، و هو المحور المرتبط بتحسين البيئة المعيشية وتقوية المرافق الاجتماعية الأساسية من خلال تجديد وبناء مجموعة من الأسواق بأكادير، منها سوق تالبرجت على سبيل المثال التي بدأت به الأشغال مؤخرا.

مشروع تأهيل مطاعم السمك بمدخل ميناء أكادير يدخل كذلك في إطار المشاريع الكفيلة بتسهيل تعزيز جاذبية أكادير و رواجها، توازيا مع ما يشهده باب المرسى (مطاعم مدخل ميناء أكادير) من إقبال دائم و كبير من طرف ساكنة أكادير وزوارها على حد سواء.

هذا القرار  اتُّخذ من طرف المجلس الجماعي لأكادير بتنسيق مع السلطات، وتسهر عليه عناصر مختلفة من الأمن المرابضة بالمكان لتأمينه، والسهر على حسن سير عملية الهدم.

نذكر أيضا أن هذه المطاعم تم ترحيلها إلى مكان مؤقت أسفل أكادير أوفلا، في انتظار عودتها لعين المكان بعد تأهيله، وإعادة بنائه بشكل عصري وصحي وجذاب.

2- تأهيل مقاهي و مطاعم  السمك باب مرسى أكادير

مشروع تأهيل هذا الفضاء خصص له غلاف مالي قدره 27.4 مليون درهم، ستُخصص من أجل إنشاء سوق لبيع السمك يضم 117 مطعما للسمك، منها 78 مطعما بشرفات ”أي طيراس” في الطابق الأرضي، و 39 مطعما بشرفات في الطابق الأول. كما سيتوفر المكان لاحقا على ساحة للشواء و فضاء للقراءة، إضافة أيضا إلى تهيئة ساحة فسيحة في عين المكان.

3- مشاهد إضافية من عملية هدم مقاهي السمك في مدخل ميناء أكادير

نُذكّركم وندعوكم إلى متبعة مشاهد إضافية لعملية الهدم وأيضا مشاهدة جولة خفيفة سنقوم بها في آخر الفيديو في محيط هذا الموقع وجزء من شارع محمد الخامس بعد تهيئته، على مقربة أيضا من نفس موقع الهدم.

4- كيف بدأت مطاعم السمك في ميناء أكادير

كانت البداية عبارة عن عربات يدوية وصناديق خشب تعرض مأكولات شعبية متنوعة مثل: الفاصولياء (لوبيا) والعدس والحريرة والكسكس وغير ذلك… على الرصيف، ليقوم سنة 1983 المجلس الجماعي لأكادير أنداك بتشييد حوالي 25 محل (براريك صغيرة) بمحاذاة سور ميناء أكادير لاحتضان هؤلاء الأشخاص إضافة إلى آخرين كانوا وسط الميناء، بهدف الحد من الاكتضاض وتفادي عرقلة السير.

و مع مرور السنين وزيادة الإقبال أخذ عدد هذه المحلات والمطاعم في الارتفاع حتى وصل عددها إلى 117 أشرف المجلس الجماعي على بنائها.

5- نقاط سوداء 

ظلت هذه المطاعم، للأسف حسب ما هو ملاحظ، وحسب شهادة العديد من الزوار، تتسم بالعشوائية وحتى البشاعة وقلة النظافة أحيانا، إضافة إلى نقاط سوداء أخرى لعل أهمها غياب الربط بشبكة الماء مما يجعل شروط النظافة وظروفها في مستويات متدنية، إضافة إلى مشكل يعاني منه العديد من رواد هذه المقاهي والمطاعم، وهو مشكل النصب والاحتيال، سواء في جودة الأطباق المقدمة، أو في الثمن المتفق عليه، والذي غالبا ما يصبح –حسب شهادة العديد من الزبناء- مُضاعفا أو مبالغا فيه على ما تم الاتفاق عليه في الأول.

إضافات إلى طاولات الأكل المهترئة، واستعمال براميل للمياه، كل هذا وسط طريق غير معبد، غير معبد مليء بالغبار و الأزبال… وهي كلها مظاهر نتمنى أن تنتهي بانتهاء هذه العشوائية.
ندعكم تشاهدون الفيديو المرفق أسفله عن هذا الموضوع :

عن أهلا أكادير

أهلا أكادير - نافذتكم على أكادير و جهة سوس ماسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.